في آخر فيديو لـ «مقاول الجيش».. محمد علي يكشف كيف «دمّر» السيسي شعبية كامل الوزير

كشف رجل الأعمال والممثل المصري، محمد علي، في آخر فيديو له ما قال إنه «سر انقلاب الرئيس عبدالفتاح السيسي على الفريق كامل الوزير»، وكيف نسف السيسي شعبية الوزير بعد أن كان من أقرب المسؤولين إليه.

وحسب محمد علي الذي بات معروفاً بـ «مقاول الجيش»، فإن علاقة السيسي وكامل الوزير كانت جيدة، ولم يكن يفارق الرئيس خلال أنشطته، وقال «الشعب المصري أبهر بشخصية كامل الوزير وكان شغال مع الريس» .

كيف دمر السيسي شعبية كامل الوزير

لكن يقول محمد علي، عندما بدأت شعبية كامل الوزير تكبر بين المصريين، لدرجة أن البعض أطلق عليه لقب «وزير السعادة»، «انطلقت العصافير لتحذر السيسي من نجومية كامل الوزير وشعبيته بين المصريين» .

ليبدأ بعد ذلك السيسي -يوضح محمد علي- البحث عن طريقة للقضاء على «صديقه المقرب كامل الوزير»، مشيراً إلى أن هذه العقلية هي التي تسيطر على جميع حكام مصر، وأضاف أن البداية كانت بمنحه «وزارة الموت»، في إشارة إلى وزارة النقل المعروفة بكوارثها وحوادثها المميتة.

وأوضح أن اللواء كامل الوزير «سمع الكلام ده، صعبت عليه نفسو، ولما كامل الوزير رفض أخدوه يومين نفخوه ورجعوه»، قبل أن يجبر على القبول بالمنصب الجديد، وأشار محمد علي إلى طريقة ترقية كامل الوزير «المهينة» من لواء إلى فريق، وهي «طريقة كانت متعمدة» من الرئيس المصري.

الوزير هو لواء وأركان حرب في الجيش المصري، تولَّى قائد فريق العمل في مشروع حفر تفريعة قناة السويس الجديدة، والقائم على تنفيذ معظم المشروعات الإنشائية التي يشرف عليها الجيش في مصر.

بعد أن كان لا يفارق الرئيس المصري

وكان كامل الوزير وجهاً معروفاً في أي لقاء يعقده الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يتعلق بالمشروعات الإنشائية.

فقد اشتهر بين روّاد مواقع التواصل الاجتماعي حين وجَّه له السيسي جملته الشهيرة «أنا كنت عشمان في شهر يا كامل»، بينما كان بصدد مناقشة إنشاء ممر هبوط جديد بمطار القاهرة، قائلاً: «إن شاء الله نوعد سيادك أنا وزملائي بالهيئة الهندسية نخلصه في 4 شهور، فردَّ السيسي أنا كنت عشمان في شهر يا كامل».

شغل كامل وهو مهندس عسكري مصري منصبَ رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة. تخرج الوزير في الكلية الفنية العسكرية، الدفعة الـ17، في 1 يوليو/تموز 1980 «تخصص إنشاءات». حصل على درجة الماجستير في العلوم العسكرية، كلية القادة والأركان. زمالة كلية الحرب العليا، أكاديمية ناصر العسكرية العليا.

تدرَّج في العمل داخل الهيئة الهندسية، والتحق بجميع الوظائف القيادية في سلاح المهندسين بالقوات المسلحة. وصل إلى مدير سلاح المهندسين، واستمرَّ في العمل به 3 سنوات. في يوليو/تموز 2014، تم تكليفه رئيساً لأركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة. وفي ديسمبر/كانون الأول 2015، رُقّي إلى منصب رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وتردد اسم اللواء كامل الوزير في مصر بعد حادثة القطار المروعة، التي وقعت في يوم 27 فبراير/شباط 2019، التي انفجر فيها قطار فور وصوله محطة قطار رمسيس.

وتولى اللواء كامل الوزير منصبَ وزير النقل، خلفاً للوزير المستقيل هشام عرفات، الذي كان مسؤولاً عن حقيبة النقل إبان الحادثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى