آخر الأخبارتحليلات و آراء

فريدمان: “صفقة القرن” تضمن الكثير من المصالح الإسرائيلية على المدى الطويل

كشف السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، أن “صفقة القرن” تضمن كثيرا من مصالح إسرائيل على المدى الطويل، وأن عدم وجود حكومة إسرائيلية فاعلة حتى الآن هو أحد أسباب تأجيلها.

وأكد فريدمان في تصريحات نشرها موقع القناة العبرية السابعة، أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تفضل وجود حكومة إسرائيلية قوية وفاعلة للاستجابة لخطة السلام، وأنها رفضت نشر الخطة قبل، أو خلال الانتخابات الإسرائيلية، نظرا لعدم وجود حكومة يمكن النقاش معها حول الخطة والقضايا التي تخدم مصلحة إسرائيل والولايات المتحدة على المدى الطويل.

وأوضح فريدمان أن إدارة ترامب لا تفضل أحدا على آخر ليكون في الحكومة الإسرائيلية، وأن هذا الأمر يخص الناخب الإسرائيلي، مشيرا إلى أن واشنطن لا تريد التأثير أو التدخل في الانتخابات.

وقال إن “خطة السلام بحاجة لمناقشتها في جو سياسي رصين وشامل، لأنها تنطوي على الكثير من المصالح الإسرائيلية طويلة الأجل”.

وحول الاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية على الضفة وإمكانية أن تضيع تل أبيب هذه الفرصة، شدد فريدمان قائلا: “سوف يضيع إذا لم يكن هناك حكومة”.

وبخصوص وعود رئيس الوزراء الإسرائيلي المؤقت، بنيامين نتنياهو، بضم غور الأردن في حال شكل حكومة، رأى فريدمان أن هذه الخطوة لا تحول دون إيجاد حل سياسي، مستدركا أن ذلك يحتاج إلى مزيد من المناقشة لفهم الهدف من هذه الخطوة، وكيف سيساهم ضم الغور بأمن إسرائيل، حسب قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *