صدق أو لا تصدق.. والدة ليوناردو دافنشى جارية من شمال أفريقيا

 فى عام 1451 عاد والد ليوناردو دا فينشى، الذى يسمى”سير بييرو”، إلى مسقط رأسه “فينشى” فى تلال توسكانا  الإيطالية، وفى مرحلة ما خلال زيارته إلى منزله التقى  “كاترينا” وحملت بطفل منه، وأنجبت كاترينا ولداً سمى ليوناردو وأصبح من أهم فنانين العالم، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع “هيستورى”.

وتظهر الوثائق أن والد ليوناردو، تزوح أربع نساء على مدار حياته، وأنجب 17 طفلا، ولكن هذه الوثائق لم تشر إلى بأى شكل إلى كاترينا مما أتاح مجالا واسعا للتخمينات على مر القرون.

وقال بعض العلماء، إن كاترينا لم تكن فلاحة على الإطلاق، لكن ربما كانت “جارية” من الشرق الأوسط أومن شمال إفريقيا، لكن وفقًا لـ “مارتن كيمب” أستاذ تاريخ الفن بجامعة أكسفورد، فإن الحقيقة الأكثر وضوحًا في كتابه الجديد “الموناليزا: الشعب والرسم” ، هى أن والدة ليوناردو فى عام 1451 كانت فتاة يتيمة، وأنجبته وهى فى الخامسة عشرة من عمرها حيث تعيش فى مزرعة على بعد ميل واحد من “فينشى”.

 واعترف جد ليوناردو بحفيده عام 1958، ومن المحتمل أن عائلة سان بييرو ساعدت في توفير مهر لكاترينا، وتزوجت بعد ذلك من مزارع محلى  يدعى أنطونيو دي بييرو وأنجبت ابنا آخر وأربع بنات.

 وحول دراسة لوحة الموناليزا التى رسمها دافنشى، يقول بعض الخبراء، إن الفنان كان يفكر فى أمه عندما رسم ابتسامة الموناليزا الغامضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى