#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
إقتصاد

شركات الاتصالات العالمية.. ملعب جديد لصراع أمريكي آسيوي

تحتدم المنافسة الشرسة بين الولايات المتحدة الأمريكية ودول شرق آسيا بقيادة اليابان والصين من أجل بسط النفوذ على قطاع الاتصالات العالمي.

واشتد الصراع في الفترة الماضية حول امتلاك شركات الاتصالات الأكبر عالميا، والتي شهدت خلال السنوات الأخيرة تحولا جوهريا في أعمالها.

ينصب تركيز شركات الاتصالات الآن بصورة أكبر على خدمات الإنترنت والمحمول، بدلا من الشبكات الأرضية والراديو والتلفزيون التي كانت محور أعمالها لعقود طويلة.

ورصد موقع “investopedia” العالمي أكبر 8 شركات اتصالات حول العالم، استنادا إلى إيرادات 12 شهرا حتى مطلع أغسطس/ آب الماضي.

جاء في مقدمة الشركات،”AT&T” الأمريكية بإيرادات قدرها 175.1 مليار دولار.

تتخصص الشركة في تقديم خدمات الاتصالات والترفيه الرقمي وخدمات الإنترنت والاتصالات اللاسلكية والفيديو الرقمي، فضلا عن إنتاج وتوزيع الأفلام والألعاب، وتضم تحت مظلتها شبكات رياضية تلفزيونية إقليمية.

وحلت في المرتبة الثانية الشركة الأمريكية “فيرايزون” بعائدات بلغت 130 مليار دولار، وتعمل الشركة على تقديم خدمات الاتصالات والمعلومات والترفيه، واتصالات الفيديو.

وتشمل خدماتها الأمن السيبراني والخدمات السحابية، والمكالمات الهاتفية المحلية والدولية.

وحلت في المرتبة الثالثة شركة “نيبيون تلغراف آند تلفون” اليابانية، حيث حققت إيرادات بقيمة 110 مليارات دولار.

تعمل الشركة على تقديم خدمات الاتصالات للهواتف المحمولة والاتصالات المحلية وبيع معدات الاتصالات، فضلا عن مزاولة أنشطة متنوعة أخرى مثل التمويل والعقارات.

واحتلت الشركة الصينية “تشاينا موبايل” المرتبة الرابعة بعد أن سجلت إيرادات بقيمة 108 مليارات دولار، من خلال أنشطتها التي تشمل خدمات اتصالات المحمول والمكالمات المحلية والدولية، وخدمات المعلومات.

وظهرت ألمانيا في القائمة من خلال شركة “دويشته تيليكوم” التي سجلت إيرادات بنحو 90 مليار دولار.

وتعكف الشركة الألمانية على توفير خدمات الهواتف المحمولة والإنترنت والمكالمات الأرضية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كل من ألمانيا وأوروبا الشرقية والولايات المتحدة.

وجاء خلفها الشركة اليابانية “سوفت بنك جروب” والتي تركز بقوة على قطاع الاتصالات سواء الثابت أو المحمول، وكذلك إعلانات الإنترنت والتجارة الإلكترونية، ونجحت في تحقيق إيرادات قدرها 57 مليار دولار.

وحلت في المركز السابع شركة “تشاينا تيليكوم” الصينية إثر تحقيق عائدات بقيمة 54 مليار دولار، وتتلخص أنشطتها في خدمات الهاتف الثابت والجوال والإنترنت وتأجيرات معدات الشبكات.

ووضعت إسبانيا أقدامها في قائمة الـ10 الكبار من خلال شركة “تليفونيكا” التي بلغت إيراداتها 51 مليار دولار، وتتمثل أبرز أعمالها في الكابلات والبيانات والإنترنت والاتصالات السلكية واللاسلكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: