#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارأخبار عالمية

شرطة سان بطرسبورغ تعتذر لامرأة ركلها أحد عناصرها خلال مظاهرة احتجاجية

اعتذرت شرطة مدينة سان بطرسبورغ الروسية، اليوم الأحد، لامرأة تم نقلها إلى المستشفى بعد تعرضها لعنف أحد أفراد قوات الأمن في أثناء احتجاجات يوم السبت.

وقالت مديرية الأمن في المدينة، في بيان، إن العقيد سيرغي موزيكا زار في المستشفى المرأة (54 عاما) التي أصيبت جراء الحادث الذي وقع خلال “التصدي لانتهاكات النظام العام” في سان بطرسبورغ.

وجاء في البيان أن الضابط قدم اعتذاراته للمرأة نيابة عن شرطة المدينة، مشيرا إلى أن “استخدام القوة خارج نطاق القانون يعد غير مقبول في كل حال من الأحوال”. وتعهد المسؤول الأمني بالكشف عن ملابسات الحادث وتقديم المساعدة عند الضرورة.

ووردت في وقت سابق أنباء عن أجرء تحقيق من قبل أجهزة الأمن والنيابة العامة الروسية بعد نشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، يوثق توجيه أحد الشرطيين، أثناء اقتيادهم موقوفا، ركلة شديدة لامرأة وقفت أمامهم في طريق سيرهم، ما أدى إلى سقوطها. وسابقا أوردت وسائل إعلام أن المرأة نقلت إلى المستشفى وتم وضعها في وحدة العناية المركزة وحالتها خطرة.

وشهدت سان بطرسبورغ وموسكو ومدن روسية أخرى، يوم السبت، مظاهرات لأنصار الناشط الروسي أليكسي نافالني، تخللتها توقيفات.

وكانت السلطات الروسية حذرت منظمي المظاهرات غير المرخص بها والمشاركين فيها من تبعات تصرفاتهم، فيما طالبت النيابة العامة بحجب دعوات تنشر عبر الإنترنت لحضور مثل هذه الفعاليات، مشيرة إلى عدم قانونية هذه الدعوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: