آخر الأخبارأخبار عالمية

سياسي ألماني يحدد “المذنب” في النزاع في أوكرانيا

قال أوسكار لافونتين الرئيس السابق للحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني، إن الأزمة الأوكرانية اندلعت لأن واشنطن والناتو تجاهلا المصالح الأمنية الروسية.

وأضاف في مقابلة مع  Junge Welt: “موسكو تتحدث منذ 20 عاما عن استحالة انضمام أوكرانيا إلى الناتو. وتشدد على أنه لا يجوز نشر صواريخ أمريكية على الحدود الأوكرانية- الروسية”.

وأعاد السياسي إلى الأذهان، أزمة الكاريبي مقارنا بين أوكرانيا وكوبا.

وتابع لافونتين: “الحجة القائلة بأن كل دولة يمكنها أن تقرر بنفسها إلى أي تحالف ستنضم، كاذبة في أساسها. يعلم الجميع أن الولايات المتحدة لن تسمح لكوبا أبدا بالدخول في تحالف عسكري مع روسيا أو وضع صواريخ روسية على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك أو كندا”.

وأعلن لافونتين، أنه يعارض العقوبات أحادية الجانب ضد روسيا، موضحا أنه بسبب القيود، تفقد الشركات الألمانية قدرتها التنافسية. وقال: “نحن نطلق النار على أقدامنا”.

واختتم لافونتين بانتقاد قرار واشنطن تخصيص 40 مليار دولار لسلطات كييف، مشيرا إلى أن ذلك لن يؤدي إلا إلى إطالة أمد الأزمة.

المصدر: نوفوستي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: