#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارأخبار عالمية

رفضت الإعلان عن موعد محاكمته.. بيلوسي تتحدث عن محاسبة ترامب: لا توجد بطاقة خروج مجاني له

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، اليوم الخميس 21 يناير/كانون الثاني 2021، إنها ستتشاور خلال الأيام المقبلة مع النواب الديمقراطيين بشأن مدى استعداد مجلس الشيوخ لبدء محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب في إطار مساءلته لدوره في أعمال الشغب والعنف التي شهدها مبنى الكونغرس في 6 يناير/كانون الثاني 2021.

بيلوسي أشارت، في أول مؤتمر صحفي عقدته بمبنى الكابيتول في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة، إلى أنها ستتحدث مع المسؤولين بشأن توقيت استعداد مجلس الشيوخ لمحاكمة “مَن كان رئيساً للولايات المتحدة، لدوره في التحريض على التمرد المسلح بالكابيتول، خاصةً أنه ساعد بعض أنصاره في إحداث الفوضى”، مؤكدةً أنه لا توجد بطاقة خروج مجاني له دون محاكمة.

إلا أن رئيسة مجلس النواب الأمريكي رفضت إعطاء إطار زمني لموعد محاكمة ترامب، منوهة إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد بحث موعد المحاكمة في الكونغرس، وأن إرسال بنود الاتهام إلى مجلس الشيوخ مقترن بمدى استعداد المجلس لتلقيها من عدمه.

فيما استدركت بالقول: “الكل يسأل (عن توقيت محاكمة عزل ترامب في مجلس الشيوخ)، لن أخبركم متى سيحدث. كان علينا أن ننتظر مجلس الشيوخ، لتكون هناك جلسة. لقد أبلغونا الآن أنهم مستعدون للاستلام، والسؤال هو أسئلة أخرى حول كيفية سير المحاكمة، لكننا مستعدون”.

بيلوسي، التي سبق أن وصفت ترامب بأنه يمثل خطراً على الولايات المتحدة، شكرت الله على خروج الرئيس السابق من البيت الأبيض، مشدّدة على أن “متابعة إجراءات العزل في بداية الانعقاد الجديد للكونغرس لن تقوِّض الجهود المبذولة لدعم الوحدة بين أعضائه. فلست قلقة بشأن ذلك”.

كان مجلس النواب الأمريكي صوّت، الأسبوع الماضي، على توجيه الاتهام إلى ترامب بـ”التحريض على التمرد”، على خلفية اقتحام أنصاره مقر الكونغرس.

كما أنه من المقرر أن تكون هناك محاكمات لمسؤولين آخرين عن اقتحام مبنى الكونغرس.

موقف بايدن من محاكمة ترامب

في أول تعقيب من الإدارة الأمريكية الجديدة على إجراءات محاكمة الرئيس السابق، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني 2021، إن بايدن سيترك آليات محاكمة ترامب لمجلس الشيوخ.

ففي إفادة بالبيت الأبيض، قالت ساكي في أول تصريح للإدارة الجديدة، إن بايدن قد ترشح ضد ترامب؛ لأنه كان يعرف أنه غير مناسب لمنصب الرئاسة، مؤكدةً ثقتها بأن “مجلس الشيوخ يمكنه أداء واجبه الدستوري مع الاستمرار في إدارة أعمال الشعب الأمريكي”.

كما أضافت أن البيت الأبيض “سيترك الآليات والتوقيت والتفاصيل الخاصة بكيفية مضي الكونغرس في إجراءات المحاكمة”، مشيرة إلى أن الإدارة الأمريكية الجديدة لن تتدخل في ذلك.

تصريحات البيت الأبيض المريحة تجاه عدم تدخله في محاكمة ترامب، تزامنت مع سيطرة الحزب الديمقراطي، حزب الرئيس المنتخب جو بايدن، على أغلبية مقاعد مجلس الشيوخ الأمريكي، ليمتلك السيطرة على غرفتي الكونغرس، إضافة إلى البيت الأبيض، لأول مرة في عقد من الزمن.

حيث أدى عضوان جديدان في مجلس الشيوخ الأمريكي اليمين الدستورية أمام نائبة الرئيس كامالا هاريس.

وستكون هاريس الصوت الحاسم في أي تعادل خلال أي تصويت داخل مجلس الشيوخ بين الديمقراطيين والجمهوريين الذين أصبح كلاهما يمتلك 50 عضواً، ما يجعل الغلبة للحزب الديمقراطي.

المحاكمة في مجلس الشيوخ

تبدأ المحاكمة بوجود أعضاء مجلس الشيوخ كهيئة محلفين، ثم يقوم فريق الادعاء (سبعة نواب ديمقراطيين يقودهم آدم شيف رئيس لجنة الاستخبارات) بإلقاء البيان الافتتاحي، الذي يتضمن لائحة الاتهام (ترامب متهم بإساءة استخدام سلطته للضغط على أوكرانيا من أجل مكاسب سياسية شخصية، وأيضاً بعرقلة العدالة بمنعه الشهود من الظهور أمام مجلس النواب)، وتقديم ما يؤيد تلك الاتهامات بشكل عام.

بعد أن ينتهي فريق الادعاء، يأتي الدور على فريق الدفاع عن ترامب لتفنيد تلك الادعاءات من خلال البيان الافتتاحي أيضاً.

وهنا تأتي اللحظة الحاسمة في تلك المحاكمة التي انطلقت قبل أكثر من خمسة أشهر، حيث سيكون هناك تصويت على ما إذا كان يجب استدعاء شهود (على الأرجح لن يظهروا شخصياً في قاعة المحكمة؛ بل سيتم تسجيل الشهادة وعرضها في المحكمة من خلال الفيديو المسجل)، وهذا التصويت لا يستدعي موافقة ثلثي الأعضاء؛ بل يحتاج أغلبية بسيطة، أي 51 عضواً.

لم يُؤكَّد تاريخ بدء المحاكمة بشكلٍ مُحدَّد بعد، ولم تنقل رئيسة مجلس النوَّاب، نانسي بيلوسي، بنود العزل رسمياً إلى مجلس الشيوخ، وهي خطوةٌ تؤدِّي إلى بدء المحاكمة في اليوم التالي، وفقاً لقواعد مجلس الشيوخ. وقال مندوبو بيلوسي، إنها سترسل البنود “قريباً”، لكنهم لم يقدِّموا جدولاً زمنياً مُحدَّداً.

ما مدى احتمالية الإدانة؟

يواجه مديرو إجراءات العزل في مجلس النوَّاب صعوبةً شاقة أثناء محاولتهم إقناع عددٍ كافٍ من أعضاء مجلس الشيوخ بالتصويت لصالح الإدانة. في العام الماضي، لم يكن هناك أيُّ احتمالٍ تقريباً بأن يصل مجلس الشيوخ إلى عتبة الثلثين المطلوبة، ولكن هذا العام يبدو أنه يمكن أن ينضم 17 جمهورياً على الأقل إلى جميع الديمقراطيين الخمسين في التصويت لصالح الإدانة.

اتَّخَذ زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، وضعيةً مختلفةً بشكلٍ ملحوظ. قبل المحاكمة الأخيرة، قال ماكونيل إنه “لا توجد فرصةٌ” لإقالة ترامب من منصبه، وكان مدافعاً رئيسياً عن الرئيس. لكن هذه المرة يحث ماكونيل زملاءه في مجلس الشيوخ على الاستعداد. وقد يعني ذلك أن السيناتور ميت رومني من ولاية يوتا، وهو الجمهوري الوحيد الذي صوَّت لإدانة ترامب في محاكمته السابقة بشأن فضيحة أوكرانيا، ستكون لديه صحبةٌ هذه المرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: