رئيس الوزراء اليوناني يعلن استعداده إجراء انتخابات مبكرة

أعلن رئيس الوزراء اليوناني، اليكسيس سيبراس، اليوم الخميس، أن اتفاق بريسبا يعد أحد نجاحاته الرئيسية على مدار أربع سنوات بصفته رئيسا للحكومة، معربا عن ثقته في أن غالبية البرلمانيين اليونانيين سيصوتون لاتفاق يحل النزاع طويل الأمد مع جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة.

وقال رئيس الوزراء اليوناني خلال مقابلة على قناة “أوبين بيوند” اليونانية: “إن حل المسألة المقدونية هو أحد أهم أحداث ولايتي الحالية. وأكبر إنجاز هو الانسحاب من الاتفاقيات مع الدائنين والعودة إلى الحياة الطبيعية، والثاني هو زيادة دور ومكانة الدولة على الساحة الدولية”.

وأعرب رئيس الوزراء عن ثقته في أن بانوس كامينوس لن يترك حكومته، لكنه أعلن استعداده لإجراء انتخابات مبكرة إذا لم يحصل على 151 صوتا في البرلمان المؤلف من 300 مقعد.

وأضاف سيبراس: “لا يوجد أزمة في الحكومة، ولكنها ستكون إذا تغيير موقف بانوس كامينوس. وأعتقد أنه لن يفعل ذلك، ولن يرفض الثقة في الحكومة”.

وتابع:

في حال إذا رفض شريكي الثقة في الحكومة، سأطرح مسألة الثقة للتصويت قبل المصادقة على اتفاقية برسبان في البرلمان.

هذا ووقعت اليونان في 17 تموز/يوليو، اتفاقا مع جمهورية مقدونيا، والذي يحل نزاعا قديما حول اسمها ويفتح لسكوبي الطريق للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي. لكنها أدت إلى انتقادات في كل من اليونان ومقدونيا نفسها. واتفق الطرفان على إعادة تسميتها إلى جمهورية مقدونيا الشمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى