غير مصنف

خطة أمريكية جديدة كليا لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي

 

أعلنت نيكي هايلي، التي ستترك منصبها كمبعوث الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة أن إدارة البيت الأبيض وضعت “خطة جديدة تماما” لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وقالت هايلي اليوم الثلاثاء إن: “إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وضعت خطة للسلام بين إسرائيل وفلسطين”.

وأكدت المبعوثة الأمريكية في رسالتها بأنه: “حان الوقت لقبول الحقيقة الصعبة، كلا الجانبين سيستفيدان بشكل كبير من اتفاقية السلام، لكن الفلسطينيين سيكسبون أكثر، وسوف يخاطر الإسرائيليون بشكل أكبر”.

وتابعت هايلي: “لقد شاهدت الخطة وسأشارككم برأيي، هذه الخطة ليست مجرد صفحات قليلة تحمل دعوات غير مفهومة وغامضة، إنها أطول بكثير، وتحمل الكثير من التفاصيل الدقيقة وتقدم أفكارا جديدة للنقاش، مثل استخدام التكنولوجيات الحديثة والاعتراف بأن الواقع على الأرض في الشرق الأوسط قد تغير”.

وأشارت هايلي إلى أن هذه الخطة ستكون مختلفة عن جميع الخطط السابقة.

وأضافت السياسية الأمريكية: “ولكن السؤال الأهم ليس في هذا، بل في رد الفعل على الخطة الجديدة هل سيكون مختلفا عن سابقاته؟”.

واختتمت هايلي حديثها بالقول: “هناك أماكن في الخطة سيحبها الجميع، وأماكن لا يرغب فيها أحد، سيتعين على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يختاروا، إما التركيز في الأماكن التي لا تعجبهم، وسنعود إلى الوضع الكارثي، أو تكثيف الجهود على الأماكن التي تعجبهم والمضي قدما”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: