أوبينيا تايمز

أوبينيا تايمز .. موقع إخباري مستقل وشامل وموقعه وحدوده أينما تصل الشبكة العنكبوتية. وهو يسعى لتقديم خدمة معرفيه شفافة وموضوعية، ولذلك فإنه يقف على مسافة واحدة من الجميع، لكنه ينحاز لقيم  الحق والخير أي للناس. ومع إدراكه أن أوجه قراءة الحقيقة متعددة، فإنه يعد ؛ وهو يقدم هذه الخدمة أن يلتزم بالموضوعية ضمن ضوابط النزاهة الفكرية والأخلاقية، كونه ليس محسوبا على أحد، سوى صدقية التناول وشفافيته ونزاهته والضمير الإنساني.

أوبينيا تايمز  وهي تنحاز للقارئ فإنها تتمسك بالمعايير المهنية العالية في نقل وتقديم الأحداث والقراءة الحيادية لأبعادها … ولأننا لا ندعي احتكار الحقيقة فإننا نحترم الرأي المخالف؛ من أجل تأكيد وتعزيز ثقافة الحوار التي جذرها الرأي والرأي الآخر والحق في الاختلاف، تحت مظلة الاحترام المتبادل ومحددات أدب الحوار.

أوبينيا تايمز وهي تؤكد على الحيادية الإيجابية في تناول الأحداث، فإنها تهدف إلى تكريس ثقافة احترام عقل المتلقي، وهي بذلك ترفض سياسة اللجوء إلى سلوك التحريض والتعبئة. ولأن أوبينيا تايمز خدمة إعلامية شاملة فإن موادها تتوزع بين: السياسة، الاقتصاد، الاجتماع، الفن والثقافة، الرياضة، التكنولوجيا والمقالات والتقارير وأيضا الفيديو واليوتيوب .. وغيرها، في باقة معرفية نأمل أن تقدّم للقرّاء أو المتصفحين عبر الإنترنت زاداً معرفيا يعلي من شأن المعرفة بكل مفرداتها بشكل عام والعقل بشكل خاص، في ظل انفتاح الفضاءات دون حدود.