#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
إقتصاد

حفر حقل “إيراون” و”مليونا برميل”.. نشاط جديد بقطاع النفط الليبي

زفت العديد من الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا عددا من الأخبار السارة التي ستسهم في تحسن القطاع.

وأعلنت شركة زلاف ليبيا لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز، عن شروعها في عمليات الحفر بحقل إيراون النفطي حوض مرزق -أقصى الجنوب الليبي- 50 كيلومترا شمال شرق مدينة العوينات، الأربعاء.

وأوضحت الشركة في بيان لها اليوم الأربعاء، أنها ستجري حفر أربعة آبار كمرحلة أولى ومن ثم تستكمل عمليات الحفر في الحقل بعد اختبار نتائج المرحلة الأولى.

منظومة رادار حديثة

ومن جانبها، أعلنت شركة الواحة للنفط تركيب منظومة رادارية( Radar tank gauging ) حديثة ومعترف بها بشكل دولي لقياس كميات النفط الخام وربطها بغرفة التحكم بميناء السدرة النفطي.

وأوضحت الشركة في بيان لها الأربعاء أن تركيب المنظومة الجديدة أضمن مواكبة التطورات الحديثة التي يشهدها القطاع لقياس كميات الزيت في حالات الاستلام من الحقول أو التصدير وللتعرف على الحالة الموجود عليها الخزانات وربط ونقل البيانات إلى غرفة التحكم بالميناء.

وفي وقت سابق أعلنت شركة الواحة للنفط في ليبيا دخول 3 آبار نفطية جديدة للإنتاج والاستعداد لإدخال 5 أخرى الفترة القادمة.

وأوضحت الشركة أنها تمكنت من وضع ثلاثة آبار جديدة على الإنتاج دون أي مياه مصاحبة، من خلال الآبار B187-59W بحقل الدفة و البئر Q21-59E بحقل الحراش والبئر B186-59W بحقل الدفة.

2 مليون برميل

وفي سياق متصل، أعلنت الشركة العامة لأعمال القطر والإنقاذ و الخدمات البحرية أن مليوني برميل نفطي ليبي اتجها خلال هذا الأسبوع إلى الأسواق العالمية.

وأكدت الشركة أن الناقلة يورو غادرت ميناء شركة الخليج العربي في مرسى الحريقة النفطي بعد شحنها مليون برميل نفط خام.

وأضافت في بيان لها أن هذه الشحنة الثانية خلال أسبوع بعد ما سجل الميناء قبل أيام بتصدير مليون برميل نفط عبر الناقلة سونغا بيرل.

ناقلة جديدة

وأعلنت الشركة الوطنية العامة للنقل البحري في ليبيا أنها نجحت في اقتناء ناقلة نفط خام جديدة اختير لها اسم “إبن حوقل – 2021” لتنضم إلى أسطولها البحري.

وتابعت في بيان لها أن الناقلة “إبن حوقل” هي أول ناقلة جديدة يتم اقتنائها منذ 10 سنوات، ضمن المرحلة الأولى لخطة تطوير وتحديث أسطول الشركة 20/23.

وأضافت أن الناقلة حديثة ومطابقة لأعلى معايير الجودة والسلامة والبيئة ومتطلبات ائتلاف شركات النفط الكبرى (OCIMF) والتي تم بناؤها تحت إشراف هيئة التصنيف البريطانية “لويدز”.

وشهد قطاع النفط في ليبيا في الربع الأخير من العام 2020 نشاطا غير مسبوق بعد السماح بإعادة إنتاج وتصدير النفط 17 سبتمبر/أيلول الماضي، وفق اتفاق بين الجيش الليبي والمؤسسة الوطنية للنفط.

وتستمر الشركات النفطية في ليبيا بعملية الإنتاج التي أسهمت بزيادة معدلات الإنتاج لأكثر من مليون و300 ألف برميل يوميا، كما تعمل الشركات النفطية على تطوير المرافق والموانئ في ظل استقرار الإنتاج بالقطاع، إضافة إلى استمرار عمليات الشحن عبر الموانئ لتصدير الخام أو لاستيراد المشتقات.

وتحتل ليبيا وفقاً لبريتش بتروليم المركز الثاني كأكثر الدول تحقيقاً لزيادة في إنتاج الغاز الطبيعي على مستوى الدول المنتجة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط عام 2019، بنسبة زيادة في إنتاجها من الغاز الطبيعي تصل لـ 14%.

وليبيا عضو في أوبك وأعفتها المنظمة من إجراءات لتقليص المعروض مع سعي البلاد إلى إنعاش القطاع.

وارتفع إنتاج الدول العربية الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بنحو 658 ألف برميل يومياً في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، واستحوذت ليبيا على نحو 99.5% من زيادة الإنتاج الدول العربية و92.6% من إجمالي دول أوبك، ليصل إجمالي إنتاج المنظمة إلى 25.109 مليون برميل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: