الإعلانات
آخر الأخبارصحة وجمال

حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا تصل إلى 30

أعلنت بريطانيا وألمانيا عن المزيد من حالات الإصابة بفيروس ووهان (كورونا)، اليوم الخميس، وبذلك يصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالفيروس المؤكدة في أوروبا إلى 30 حالة.

وبحسب “أسوشيتد برس” تركزت جميع حالات الإصابة بالفيروس في ألمانيا بنفس الشركة التي تورد قطع غيار السيارات Webasto، حيث قام مدرب صيني بزيارة مقرها خارج ميونخ.

واليوم الخميس، كانت الحالة الثالثة عشرة المؤكدة في ألمانيا من الفيروس التاجي الجديد التي ظهرت من الصين هي زوجة الموظف الذي سبق تشخيص إصابته بالفيروس، وطفلان من أطفال موظفي الشركة من بين المصابين.

ومن جهتها أكدت السلطات البريطانية الحالة الثالثة في البلاد، قائلة إن المريض لم يصب بالفيروس في المملكة المتحدة. والحالتان الأخريان هما طالب صيني يدرس في جامعة يورك في إنجلترا وأحد أقارب ذلك الطالب.

وأعلنت الخطوط الجوية الفرنسية أنها تمدد أكثر من شهر تعليق رحلاتها إلى البر الرئيسي للصين، إذ لن يتم إعادة تشغيلها الآن قبل 16 مارس/ آذار على أقرب تقدير بسبب الفيروس الجديد.

وكان من المفترض أن يستمر تعليق الشركة الحالي لجميع الرحلات الجوية إلى شنغهاي وبكين حتى يوم الأحد.

وتخطط الخطوط الجوية الفرنسية والشركة الجوية KLM الشريكة لاستئناف خدماتها تدريجياً إلى الصين في 16 مارس، مع توفير رحلة يومية واحدة إلى كل من شنغهاي وبكين، إما على متن الخطوط الجوية الفرنسية من باريس أو على الخطوط الجوية الملكية الهولندية من أمستردام.

وتقول الخطوط الجوية الفرنسية إن جميع رحلاتها إلى البر الرئيسي للصين يجب أن تبدأ من جديد في 29 مارس، بما في ذلك إلى ووهان، مركز الوباء.

وقالت شركة الطيران الوطنية الإسبانية إيبيريا إنها مددت تعليق الرحلات الجوية بين مدريد وشنغهاي حتى نهاية أبريل/ نيسان.

وقال وزارة السياحة الإسبانية إن هناك تباطؤًا ملحوظًا في عدد السياح الصينيين الذين يزورون إسبانيا وفي المسافرين الإسبان إلى الصين.

وقالت شركة فيرجين أتلانتيك، يوم الخميس، إنها ستعلق رحلاتها من لندن إلى شنغهاي حتى 28 مارس بسبب تفشي المرض. كما أوقفت الخطوط الجوية البريطانية جميع الرحلات الجوية إلى الصين، باستثناء هونغ كونغ.

وقالت وزارة الصحة الإيطالية إن أحد الـ56 إيطاليًا في الحجر الصحي في منشأة عسكرية إيطالية بعد إجلائهم من ووهان هذا الأسبوع، سيتم نقله إلى مستشفى سبالانزاني للأمراض المعدية في روما بعد أن أظهرت نتائج الاختبارات يوم الخميس “حالة مشتبه فيها” من الفيروس.

وهذا هو المستشفى نفسه حيث تم إدخال زوجين صينيين في الستينيات من العمر في الأسبوع الماضي مع حالات مؤكدة. وهما في العناية المركزة مع الالتهاب الرئوي.

وقال سفير الصين لدى المملكة المتحدة إن بلاده “واثقة تمامًا في التغلب على الفيروس”، وحث الدول الأخرى على عدم المبالغة في رد الفعل.

وقال للصحفيين في لندن: “من المأمول أن تتفهم حكومات جميع الدول، بما فيها المملكة المتحدة، وتدعم جهود الصين، وتتجنب المبالغة في رد الفعل، وتجنب إثارة الذعر، وتضمن التعاون والتبادلات الطبيعية بين الدول”.

وحتى اليوم الخميس، سجلت الصين 563 حالة وفاة و28018 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في البر الرئيسي. وحدثت وفاة لشخصين آخرين بالفيروس في هونغ كونغ والفلبين.

وإلى جانب ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا، فإن الدول الأوروبية الأخرى التي تعاني من حالات الإصابة بالفيروس تشمل فرنسا وروسيا وبلجيكا والسويد وفنلندا وإسبانيا.

الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات