الإعلانات
آخر الأخبارمشاركات وترجمات

جثته ما زالت في الثلاجة.. محامية السوري قتيل فيلا نانسي عجرم تكشف أنه لم يُدفن بعد

كشفت محامية أسرة السوري محمد الموسى، قتيل فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في لبنان، أن جثمان القتيل لم يُدفن حتى الآن، وأن الجثة ما زالت بالثلاجة، بحسب ما ذكره موقع الوكالة الوطنية للإعلام، الخميس 6 فبراير/شباط 2020.

غردت ريهاب البيطار على حسابها بموقع «تويتر»: «توضيحاً لما ورد سابقاً، ومنعاً لأي غلط، فنحن لم نتلقَّ من مبادرة رائدات السلام الكويتية، وأنا إحدى عضواتها، أي مبلغ لحد الآن».

المحامية أضافت: «كان اتصال السيدة فاطمة العقروقة السابق واضحاً بأنهن سيساهمن بتكاليف الدفن، هذا وإن جثة المغدور محمد الموسى لم تُدفن، وما زالت بالثلاجة».

تابعت محذرةً في تغريدة أخرى: «بصفتي أحد محامي عائلة محمد الموسى، فإنني سأقاضي أي وسيلة إعلامية تطلق وصف اللص عليه قبل أن يبتَّ القضاء في الأمر».

إذ قالت إن التحقيقات جارية ولم تثبت تهمة السرقة إطلاقاً على القتيل، وإنه على العكس ربما تثبت على نانسي عجرم وزوجها تهمة القتل العمد.

كانت ريهاب البيطار قد طالبت السلطات اللبنانية بمنع نانسي عجرم وزوجها من السفر إلى خارج الأراضي اللبنانية، تحت طائلة اتهامهما بقتل الشاب السوري. وبررت طلبها، خلال تصريحات تلفزيونية، بأن هناك مستجدات طارئة في القضية، ومن المحتمل أن توجّه إلى زوج نانسي عجرم تهمة القتل العمد.

كان الادعاء العام اللبناني قد أحال الهاشم إلى التحقيق، بتهمة القتل قصداً في حال الدفاع عن النفس. وكانت فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في نيو سهيلة بلبنان قد تعرضت لـ «محاولة سرقة»، وفقاً لرواية نانسي وزوجها، من قِبل محمد حسن الموسى، انتهت بإطلاق نار ومقتل الموسى فوراً على يد زوجها فادي الهاشم.

الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات