#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
عالم الرياضة

بهدايا أليسون.. مانشستر سيتي ينهي عقدة أنفيلد ويهين ليفربول برباعية

حقق مانشستر سيتي فوزا كاسحا على حساب مضيفه ليفربول بنتيجة 4-1، في قمة مباريات الجولة الـ23 من الدوري الإنجليزي.

وبذلك، يكون مانشستر سيتي قد أخذ خطوة مهمة نحو استعادة لقب البريمييرليج الذي فقده الموسم الماضي لصالح ليفربول.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 50 نقطة في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق 5 نقاط عن مانشستر يونايتد الوصيف، علما بأن له مباراة مؤجلة.

على الجانب الآخر، تلقت آمال ليفربول في الاحتفاظ باللقب ضربة قوية، حيث استقر في المركز الرابع برصيد 40 نقطة.

قدم مانشستر سيتي مباراة قوية، ورغم إهدار نجمه الألماني إيلكاي جوندوجان لركلة جزاء في الشوط الأول، لكن الأخير استطاع تسجيل هدف التقدم بالدقيقة 49.

ورغم أن المصري محمد صلاح سجل التعادل لليفربول من ركلة جزاء بالدقيقة 63، لكن جوندوجان ظهر وسجل هدف فريقه الثاني في الدقيقة 73، مستغلا خطأ من جانب البرازيلي أليسون بيكر حارس ليفربول.

وفي الدقيقة 76، ارتكب بيكر خطأ آخر، ليسجل منه رحيم سترلينج هدف السيتي الثالث، قبل أن ينجح فيل فودين في إضافة الهدف الرابع لفريقه بالدقيقة 83.

وبذلك، يكون مانشستر سيتي قد أنهى عقدته على ملعب “أنفيلد” معقل ليفربول، حيث أن هذا أول فوز يحققه عليه في البريمييرليج منذ انتصاره بنتيجة 2-1 في مايو/ أيار 2003.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: