بعد إهانة العلم… أزمة دبلوماسية بين الأردن وإسرائيل

تسببت وزيرة أردنية في حدوث أزمة دبلوماسية بين الأردن وإسرائيل، بعدما داست على علم إسرائيل.

وأفادت القناة الثانية العبرية، صباح اليوم، الأحد، أن إسرائيل قدمت احتجاجا شديد اللهجة للحكومة الاردنية، بسبب تصرف عدد من الوزراء الذين داسوا، يوم الخميس الماضي، على العلم الإسرائيلي الذي وضع أمام مقر النقابات المهنية في العاصمة، عمان.

وذكرت القناة العبرية أنه من المقرر استدعاء ممثل السفارة الأردنية في تل أبيب إلى مقر وزارة الخارجية الإسرائيلية، للاحتجاج على هذا التصرف، وبأن سفارة إسرائيل في عمان قدمت من جانبها احتجاجا مماثلا إلى وزارة الخارجية الأردنية، بينما تم تقديم احتجاج لسفير الأردن في تل أبيب، غسان المجالي.

وأوردت القناة العبرية أن رئيس الوزراء الأردني، الدكتور عمر الرزاز، رفض الدخول من الباب الرئيس لمجمع النقابات المهنية بالعاصمة الأردنية، عمان، عند زياته للمجمع، وتعمد الدخول من الباب الفرعي.

ونشرت القناة على موقعها الإلكتروني صورتين، الأول للوزيرة الأردنية جمانة غنيمات، وهي تدوس على العلم الإسرائيلي الذي تم وضعه على أرضية النقابة المهنية، في حين نشرت صورة أخرى مرافقة لرئيس الوزراء الأردني وهو يدخل من الباب الخلفي للنقابة نفسها.

وأوضحت القناة العشرين العبرية على موقعها الإلكتروني أن هناك بوادر أزمة دبلوماسية بين الأردن وإسرائيل، بسبب العلم الإسرائيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى