#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
أخبار منوعة

بسبب بوليصة تأمين.. أم تجبر طفلها على تناول جرعة زائدة من مواد مخدرة

أجبرت امرأة أمريكية نجلها الذي لا يتجاوز عمره 6 سنوات على تناول جرعات زائدة من مواد مخدرة مثل “الميثامفيتامين” و”الكوكايين”، وذلك كي تتمكن من الحصول على مبلغ التأمين على حياته والذي يُقدر بحوالي 100 ألف دولار.
ووفقًا لما أوردته صحيفة “The Sun” البريطانية في تقرير لها، فإن الأم “آشلي ماركس” ذات الـ25 عامًا تواجه اتهامًا بإعطاء نجلها خليطًا مميتًا من المواد المخدرة والأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية، الأمر الذي أودى بحياته.
وأضاف التقرير أن الضحية “جايسون سانشيز ماركس” كان يقيم وقت وفاته برفقة جده، حيث كان قد انتقل بصحبة شقيقته ذات الـ4 سنوات للإقامة معه منذ تشخيص إصابتهما بمرض السل في شهر أبريل لعام 2020.
وأفادت وكالة خدمات رعاية الأطفال بولاية “تكساس” الأمريكية في تقرير أصدرته بأن الجد تواصل بشكل متكرر مع والدة الطفلين على مدى يومين لإبلاغها بأن “جايسون” كان يعاني من أعراض مرضية من بينها القيء والهلاوس وعدم القدرة على النوم، ولم يحاول أي منهما استشارة طبيب بشأن الوضع الصحي للضحية حتى ساءت حالته.
وتبين أن “آشلي ماركس” كانت تتردد على محل إقامة الطفلين لإعطائهما عقاقير، والتي تناولها “جايسون” على عكس شقيقته الصغرى التي رفضت؛ وفي أعقاب ذلك، عثر عليه جده فاقدًا للوعي دون استجابة واتصل بالنجدة، ولدى وصول الشرطة كان الصبي قد فارق الحياة، واتُهمت والدته بإعطائه كميات سامة من عقاقير دوائية ومواد مخدرة، وأكد الطبيب الشرعي أن هذه المواد كانت السبب في وفاته.
وأفاد ممثلو الادعاء بأن “ماركس” أعطت نجلها خليطًا من مواد مخدرة وأدوية لا تتطلب وصفة طبية بـ”مستويات سامة”، مشيرين إلى أنها كانت تريد تحصيل بوليصتي تأمين على الحياة إجمالي قيمتهما 100 ألف دولار.
وبالنسبة إلى الشقيقة الصغرى للضحية فهي تقيم حاليًا برفقة والدها، حسبما ورد في تقرير الصحيفة البريطانية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: