الفلبين تنتظر موافقة السعودية للقيام بخطوة غير مسبوقة مع إسرائيل

كشفت شركة الخطوط الجوية الفلبينية، أنها طلبت من السعودية ترخيصا لعبور أجواء المملكة في الطريق إلى إسرائيل، حيث تسعى لتصبح ثاني شركة طيران تفوز بمثل تلك الحقوق بعد حظر فرضته الرياض منذ عقود.

ووفقا لوكالة “رويترز”، قال جيمي بوتيستا رئيس الخطوط الجوية الفلبينية اليوم الأربعاء إنه إذا نالت الناقلة ترخيصا لعبور الأجواء، فستوفر وقتا من زمن الرحلة ونفقات، وقد تدشن خدمة مباشرة إلى تل أبيب خلال ستة أشهر.

وفي مارس/آذار الماضي، فتحت السعودية مجالها الجوي للمرة الأولى أمام رحلة تجارية إلى إسرائيل لشركة الطيران الهندية اير إنديا على مسار بين نيودلهي وتل أبيب.

ولا تعترف السعودية رسميا بإسرائيل، وبهذه الخطورة أنهت حظرا مفروضا منذ 70 عاما، لتشكل تحولا دبلوماسيا مع مساعي إسرائيل للتواصل مع دول عربية خليجية تشاركها قلقها من الأنشطة الإيرانية في المنطقة.

وطلبت شركة الطيران الوطنية الإسرائيلية العال، التي تضطر لاتخاذ مسارات أبعد لتفادي المجال الجوي السعودي، من الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) المساعدة للحصول على ترخيص لعبور أجواء المملكة.

وستلقى رحلات طيران مباشرة بين الفلبين وإسرائيل ترحيبا من آلاف الفلبينيين الذين يعملون في مجال الرعاية في إسرائيل، إضافة إلى السياح إلى كلتا الوجهتين.

وارتفع عدد السياح القادمين لإسرائيل من الفلبين 61 بالمئة في 2017، بينما زادت السياحة على الجانب الآخر42 بالمئة في 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى