السعودية.. والد الطفلة المعنّفة يعتذر ويطلب العفو

اعتذر والد الطفلة الصغيرة التي تعرضت للضرب والتعنيف من قبله، وكشف ملابسات مقطع الفيديو الذي وثق الحادثة وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مثيراً مشاعر غضب واسعة في السعودية.

وظهر الشاب وهو مقيم عربي، في مقطع فيديو برفقة ابنته ذاتها، وقال إن الحادثة قديمة، وكان يومها يحاول أن يعلمها المشي، بينما كان يمر حينها بحالة نفسية على حد قوله.

وأضاف الشاب الذي تلاحقه النيابة العامة وهيئة حقوق الإنسان ووحدة حماية المعنفين من قبل أسرهم في السعودية، إن ابنته تمشي الآن، وهي بصحة جيدة، وهو يهتم حالياً بأربعة أطفال لأن والدتهم تركتهم عنده على حد تعبيره.

واعتذر الشاب عن تصرفه مع ابنته، وطلب من الغاضبين منه، الدعاء له بدل الدعاء عليه، بعد أن أثار مقطع الفيديو ردود فعل غاضبة ضده وسط مطالب بمحاسبته من قبل السلطات المختصة.

ويظهر في الفيديو الذي حقق تداولاً لافتاً في مواقع التواصل الاجتماعي، الأب يحمل طفلته التي لا يتجاوز عمرها العام، ويقوم بضربها وتعذيبها بينما تصرخ هي بين يديه.

وبدء مركز بلاغات العنف الأسري بمتابعة الحادثة بعد سيل البلاغات التي تلقاها، قبل أن تنضم هيئة حقوق الإنسان والنيابة العامة.

وتثير حوادث العنف الأسري، لاسيما التي يكون ضحاياها أطفال أو نساء، غضباً واسعاً في السعودية، وسط مطالب بتشديد العقوبات على المعنفين، فيما تعمل وحدة حكومية خاصة على تلقي بلاغات التعنيف وحماية الضحايا في مراكز متخصصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى