غير مصنف

الدنمارك ترجح ضلوع “داعش” في ذبح سائحتي المغرب

رجحت المخابرات الدنماركية وقوف تنظيم “داعش” الإرهابي وراء مقتل سائحتين إحداهما من الدنمارك والثانية من النرويج خلال استجمامهما في جبال الأطلس بالمغرب.

وقالت المخابرات الدنماركية: “التسجيل المصور والتحقيق الأولي الذي أجرته السلطات المغربية يشيران إلى أن الواقعة ربما مرتبطة بتنظيم “داعش” الإرهابي. هذه جريمة قتل وحشية وبطريقة بشعة لشابتين بريئتين”.

ولفت رئيس وزراء الدنمارك لارس لوكه راسموسن في مؤتمر صحفي اليوم الخميس إلى أن “الكثير من المعلومات الآن تشير إلى احتمال وجود دافع سياسي وراء هذه الجريمة.. وبالتالي (فإنها) عمل إرهابي”.

وأعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية بالمغرب الخميس، اعتقال ثلاثة أشخاص تحوم حولهم الشبهات في مراكش، وذلك بعد اعتقال رابع ألقي القبض عليه الثلاثاء الماضي، وأضاف أن الأدلة التي تم التوصل إليها حتى الآن تشير إلى دافع إرهابي.

وعثر على جثتي الدنماركية لويسا فستراجر جيسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين يولاند (28 عاما) يوم الاثنين في منطقة معزولة قرب إمليل على الطريق إلى قمة توبقال وهي أعلى قمة في شمال إفريقيا ومقصد شهير لتسلق الجبال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: