الحكومة السودانية تقرر استئناف الدراسة في العاصمة الخرطوم

أعلنت وزارة التربية والتعليم السودانية في ولاية الخرطوم، استئناف الدراسة في مدارس الولاية بداية من الثلاثاء المقبل، وأن القرار يشمل جميع المراحل دون التعليم الجامعي.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن “استئناف الدراسة سيشمل رياض أطفال ومرحلة التعليم الأساسي والثانوي، وذلك لجميع المدارس سواء كانت حكومية أو خاصة أو أجنبية”، وذلك وفقا لوكالة الأنباء السودانية “سونا”.

ويأتي الإعلان عن استئناف الدراسة بالخرطوم، الذي لا يشمل التعليم الجامعي، وسط تزايد الدعوات من تجمعات مهنية وأحزاب المعارضة ومنظمات مدنية للخروج في موكب جماهيري في العاصمة السودانية، اليوم الأحد، لتسليم مذكرة للقصر الرئاسي تطالب الرئيس عمر البشير بالتنحي.

وأعلنت الحكومة، تعطيل الدراسة في كل المراحل الدراسية، منذ ديسمبر/كانون الثاني الماضي، بما فيها الجامعات، في الخرطوم وعدد من الولايات الأخرى التي شهدت احتجاجات وأعمال عنف وحرق ومنها ولاية النيل الأبيض في الجنوب، ونهر النيل والشمالية، وشمال كردفان، وسنار، والقضارف.

ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية راح ضحيتها 19 شخصا بحسب إحصائيات حكومية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، فيما أصدر الرئيس السوداني قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.

وأعلن “البنك المركزي السوداني، سياسات جديدة لعام 2019 تهدف إلى تحقيق الاستقرار النقدي والمالي وكبح جماح التضخم واستقرار المستوى العام للأسعار، واستقرار سعر الصرف وتعزيز الثقة بالجهاز المصرفي”.

ويشهد السودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.

ويبلغ سعر الدولار رسميا 47.5 جنيه، لكنه يبلغ في السوق الموازية 60 جنيه سوداني، كما يعاني 46% من سكان السودان من الفقر، وفقا لتقرير أصدرته الأمم المتحدة سنة 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى