آخر الأخبارأخبار عربية

الجيش الليبي: أغلقنا الممر البحري مع جزيرة كريت اليونانية أمام السفن التركية

كشف رئيس أركان البحرية في الجيش الليبي، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، عن اتفاق مع اليونان على سدّ الممر البحري الرابط بين جزيرة كريت والحدود البحرية الشرقية لليبيا أمام السفن التركية.

وأضاف اللواء فرج المهدوي في تصريح لـ”العربية” أن “هناك تنسيقا كبيرا بين اليونان وليبيا من أجل مراقبة حركة السفن التركية، وسيتم التدخل من الطرف اليوناني لاحتجاز أيّ سفينة تركية تخترق السواحل اليونانية، ومن طرفنا لضربها وإغراقها إذا ما حاولت تخطي المياه الليبية للاستكشاف والتنقيب عن النفط أو الوصول إلى موانئ غرب ليبيا لإيصال الأسلحة للمليشيات، خاصة ميناء مصراتة”.

كما تحدث المسؤول العسكري الليبي عن “وجود رقابة على مدار الساعة واليوم على السواحل الليبية”، مشيرا إلى أن “القيادة العامة للجيش الليبي وفّرت كل التجهيزات والآليات اللازمة لجيش البحر من أجل التدخل إذا ما حدث خرق للمياه الليبية من طرف السفن التركية وتدمير أيّ تهديد”.

وحث حفتر في كلمة نقلها تلفزيون “العربية”، أمس الخميس، قواته على التقدم باتجاه قلب طرابلس، فيما أسماها “المعركة الحاسمة” لانتزاع السيطرة على العاصمة.

وبدأ حفتر هجوما، في أبريل/ نيسان، لانتزاع السيطرة على طرابلس لكن الهجوم تعثر على مشارف المدينة.

وقال حفتر: “اليوم نعلن المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة…تقدموا الآن أيها الأبطال”.

وكان الجيش الوطني الليبي أعلن من قبل عن عمليات تقدم أو تحركات عسكرية حاسمة لكن لم تعقبها تغييرات ملموسة في ساحة القتال.

ونقلت قناة “ليبيا الأحرار” التلفزيونية عن وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، قوله: “قواتنا جاهزة للتصدي لأي محاولة جنونية جديدة” من حفتر لمهاجمة المدينة.

يأتي ذلك بعد الاتفاق البحري بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، الذي اعتبرت اليونان أنه “يزعزع المنطقة” وأبدت استعدادها لتنفيذ القانون الدولي في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات