الجيش البرازيلي مستاء من تصريحات بولسونارو حول إقامة قاعدة أمريكية

أعلن ضابط كبير بالجيش البرازيلي أن تصريحات الرئيس البرازيلي الجديد جايير بولسونارو بشأن استعداده للموافقة على إقامة الولايات المتحدة قاعدة عسكرية في البرازيل لم تلق استحسانا من القوات المسلحة البرازيلية.

وبحسب “رويترز”، قال الرئيس بولسونارو الذي تولى السلطة في أول يناير/ كانون الثاني خلال مقابلة تلفزيونية “إنه قد يكون مستعدا للسماح بإقامة قاعدة أمريكية في البرازيل كوسيلة للتصدي للنفوذ الروسي في فنزويلا”.

ونقلت “رويترز” عن الضابط الذي رفض نشر اسمه لأنه غير مخول بمناقشة هذا الأمر علنا، إن القوات المسلحة ستعارض إقامة قاعدة أمريكية في البلاد.

وأضاف أن احتمال التنازل عن أراض لإقامة قاعدة أدهش ضباط القوات المسلحة البرازيلية التي تعد بشكل تقليدي حامية السيادة الوطنية.

وقالت وزارة الدفاع البرازيلية اليوم السبت إن بولسونارو لم يخطرها بمثل هذا الاقتراح.

 وكان بولسونارو ضابطا بالجيش قبل تحوله للعمل السياسي وقد عين جنرالات متقاعدين في حكومته. وبولسونارو أحد المعجبين بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقد سارع لتوثيق علاقة البرازيل بإدارة ترامب التي مثلها وزير الخارجية مايك بومبيو خلال حفل أدائه اليمين يوم الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى