الإعلانات
آخر الأخبارأخبار منوعة

الجمهور كان 2000 شجرة.. دار أوبرا إسبانية تستأنف نشاطها بحفل بلا حضور من البشر

أعادت دار أوبرا “ليسيو ” الإسبانية فتح أبوابها من جديد، الإثنين 22 يونيو/حزيران 2020، للمرة الأولى، وذلك بعد إغلاق دام أكثر من ثلاثة أشهر، حيث أقامت حفلاً موسيقياً غير تقليدي كان حضوره آلافاً من النباتات، وليس البشر.

تقرير لوكالة رويترز قال إن منظمي الحفل كشفوا أن الغرض من وضع 2300 نبتة على مقاعد الجماهير في المسرح هو “سخافة” الحالة البشرية في عصر فيروس كورونا، حيث حرم الناس من موقعهم كمتفرجين في المسرح.

التقرير نقل على لسان المنتج التنفيذي للحفل أوجينيو أمبوديو قوله أثناء تجهيز بروفة للحفل قبل بدئه بشكل رسمي: “تقدَّمت الطبيعة لاحتلال المساحات التي أخذها البشر منها”.

تابع المنتج الفني: “هل يمكننا توسيع تعاطفنا؟ دعونا نبدأ بالفن والموسيقى في مسرح رائع بدعوة الطبيعة”.

إلى ذلك، وبعد نهاية الحفل تم التبرع بـ2292 نبتة ممن حضرت الحفل الموسيقي للعاملين في القطاع الصحي، والذين شاركوا في مواجهة فيروس كورونا في المستشفيات.

وقد انحنى الموسيقيون الأربعة الذين شاركوا في الحفل وهم يرتدون ملابس أنيقة إلى الجمهور من النباتات بكل احترام.

دار الأوبرا الإسبانية /رويترز

دار الأوبرا الإسبانية /رويترز

يُذكر أن وزارة الصحة الإسبانية أعلنت الإثنين تسجيل 27 وفاة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الأخير.

 وبحسب تحديث الوزارة لمعطيات الفيروس، فإن إجمالي الوفيات بلغ 27 ألفاً و136.

وأظهرت المعطيات أنَّ البلاد سجَّلت 130 إصابة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليرتفع الإجمالي إلى 243 ألفاً و605.

كما تعد العاصمة مدريد الأكثر تضرراً في البلاد، بواقع 69 ألفاً و895 إصابة، توفي منهم 8 آلاف و691 شخصاً.

الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات