عالم الرياضة

أزمة يوفنتوس تضرب النصر ورونالدو وفريقا كاملا في 3 قارات

كشفت تقارير صحفية أن نادي النصر السعودي أصبح مهددا بحرمانه من نجمه البرتغالي الجديد كريستيانو رونالدو بسبب أزمة ناديه الأسبق يوفنتوس.

وتعرض يوفنتوس لصدمة مدوية بعد صدور قرار بخصم 15 نقطة من رصيد الفريق في الدوري الإيطالي بعد التحقيق في أوضاعه المالية بسبب صفقات الانتقالات التي أبرمها النادي في السنوات الأخيرة، مما أدى إلى تراجع ترتيب الفريق من المركز الثالث إلى العاشر.

ووفقًا للصحفي الإيطالي باولو زيلياني، فإن عقوبة يوفنتوس بعد انتهاكات مكاسب رأس المال قد تطول اللاعبين الذين لعبوا معه خلال تلك الفترة بين 2018 و2020، مما قد يؤدي إلى إيقاف 23 لاعباً ممن شاركوا مع السيدة العجوز.

وأضاف باولو زيلياني أنه إذا تبيَّن أن هؤلاء اللاعبين وافقوا على الحصول على رواتب أقل بطريقة غير مشروعة، فقد يتعرضون للإيقاف لمدة 30 يومًا أو أكثر، حتى إذا كانوا قد رحلوا عن النادي بالفعل.

وبالتالي يمكن أن تتأثر العديد من الأندية إذا تم تنفيذ تلك العقوبات بالفعل، وعلى رأسها النصر الذي قد يجد نفسه بدون لاعبه الجديد كريستيانو رونالدو لبعض الوقت.

وقد تشمل القائمة أيضا نادي توتنهام الإنجليزي الذي يلعب له ديجان كولوسيفسكي ورودريجو بنتانكور، ثنائي يوفنتوس السابق، بالإضافة إلى بايرن ميونخ الألماني الذي تعاقد هذا الموسم مع ماتياس دي ليخت من السيدة العجوز.

ووفقا لتقارير سابقة، يمكن لرونالدو مقاضاة يوفنتوس بعدما تنازل النجم البرتغالي عن راتب 4 أشهر لمساعدة النادي ماليًا في مارس/أزار 2020.

وقالت تلك التقارير الإيطالية إن يوفنتوس لا يزال مدينا بالفعل للنجم البالغ من العمر 37 عامًا بمبلغ 19.6 مليون يورو، بناءً على وثيقة وقع عليها النادي دون إرسالها إلى اللاعب.

يذكر أن كريستيانو رونالدو شارك في أول مباراة رسمية مع النصر يوم الأحد الماضي أمام الاتفاق في الدوري السعودي، حيث تأجل ظهوره الأول بسبب عقوبة إيقافه، التي تعرض لها عندما كان لاعبا في صفوف مانشستر يونايتد بسبب تحطيم هاتف أحد مشجعي إيفرتون الصغار.

23 لاعبا من يوفنتوس مهددون بالإيقاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى