غير مصنف

أحد منفذي جريمة ذبح سائحتين في المغرب تخابر مع إرهابيين في تركيا

 

كشفت تقارير إعلامية مغربية عن تفاصيل جديدة في قضية قتل سائحتين في مراكش، مؤكدة أن أحد المنفذين للجريمة حوكم في قضية التخابر مع منظمة متطرفة بتركيا، وقضى ثلاث سنوات حبسًا.

وقال موقع هسبيرس المغربي إن عنصرًا من المجموعة المشتبه في ارتكابها جريمة قتل السائحتين في المغرب تم نقله إلى مدينة مراكش بعد القبض عليه، وتفتيش العناصر الأمنية لمنزل أسرته بمقاطعة سيدي يوسف بن على لتفتشيه.

يذكر أن السلطات الأمنية المغربية قد ألقت على ثلاثة مشتبه بهم فى ذبح سائحتين فى البلاد.

كان الباحث الفرنسي في الحركات الإسلامية، رومان كايلت، قد أكد أن المغاربة المتورطين في جريمة قتل السائحتين في المغرب سبق أن بايعوا زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادى.

وتداول نشطاء مغاربة عبر موقع “تويتر” فيديو يظهر أربعة أشخاص يبايعون تنظيم داعش، مؤكدين أن الشريط الحصرى يتعلق بالأشخاص الذين قتلوا السائحتين فى المغرب.

وردد أحدهم، في شريط الفيديو، آيات قرآنية تدعو إلى قتل الكفار والمشركين، قائلا: “إننا نقول لخليفة المسلمين إن له جنودا فى المغرب الأقصى لا يعلمهم إلا الله عز وجل، وإنهم ماضون لنصرة دين الله”.

وقال موقع “هسبريس” المغربي، إن تسجيل الفيديو كان قبل تنفيذ جريمة مقتل السائحتين فى المغرب، وأضاف أن “منفذي العملية قاموا بذلك نصرة لإخوانهم في منطقة الهجين بسوريا”.

وأدانت الحكومة المغربية، الخميس، الحدث الأليم الذي أودى بحياة سائحتين أجنبيتين في منطقة إمليل بإقليم الحوز.

وأكد رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، الإدانة الواسعة لهذا السلوك الإجرامي والإرهابي، معتبرًا ذبح السائحتين فى المغرب عملاً مرفوضًا لا ينسجم مع قيم المغاربة وتقاليدهم وتقاليد المنطقة التي كانت مسرحًا للجريمة.

وقال رئيس الحكومة المغربية، فى كلمة افتتاحية لاجتماع الحكومة المغربية، إن طابع جريمة ذبح السائحتين إجرامي وإرهابي وطعنة في ظهر المغرب والمغاربة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: